-->

أخبار الفن

قصة الغني المتكبر والمتسول الذكي | قصة في منتهى الروعة والعبرة لمن يعتبر !!

قصة الغني المتكبر والمتسول الذكي | قصة في منتهى الروعة والعبرة لمن يعتبر !!
    مرحبا بكم زوار موقع nawder أقدم لكم اليوم قصة واقعية في منتهى الروعة تحمل عبرة وموعظة ما احوجنا اليها في هذا الزمان اتمنى أن تعجبكم وتستمتعوا بقرائتها ولا تنسو ان تخبرونا رأيكم في النهاية .

    كان يا مكان في سالف العصر والاوان ,كان رجل غني يعيش في احد البلدان وقد اتاه الله من المال والجاه الكتير  وكان يحب ان يخرج في الناس ويتفقد احوال الفقراء ويساعدهم الا انه كانت فيه عادة سيئة اذ انه اذا جاءه فقير يطلب منه صدقة لا يعطيه حتى يحشد الناس عليه ويشهدهم على ما اعطاه ويتباهى على المساكين .واذا مر على الفقراء يذكرهم  بالمال الذي اعطاهم اذا ماكانوا قد قضوا حوائجهم به  ام اهدروه بلا فائدة لكي يسخر منهم ويتطاول عليهم كعادته..
    وظل الحال على هذا النحو الى ان سئم الناس منه ولم يعد احد يطلب مساعدته مخافة ريائه وتفاخره عليهم امام الناس.وذات يوم قرر احد الفقراء ان يلقن هذا الثري المغرور درسا قاسيا لن ينساه ابدا.قام بلبس ثياب رثة ممزقة وذهب الى الطريق الذي يمر منه التاجر الغني فجلس ووضع امامه كوبا جعل نصفه في التراب وظل ينتظر قدومه، وعند مروره ناداه قائلا:"ويا من اغناه الله بفضله جد علي مما رزقك اياه" نظر اليه التاجر باستحقار وغرور كعادته وقد ملأ ضحكه ارجاء المكان كي يلتفت اليه الناس ورد على  الرجل  باستعغار :كم تريد من المال يا هذا؟!
    قال الرجل: اريدك فقط ان تضع درهما  لي هذا الكوب  الصغير يا سيدي .
    ضحك الثري وقال باستحقار  : انا سأملأ هذا الكوب كله بالمال،فاخذ ينزل الدرهم تلو الأخر لكن الكوب لم يمتلأ فخاف ان يحرج امام الناس وأعينهم تراقبه فنادى على احد اعوانه كي يحضر له المزيد من النقود،فاعطاه كيسا من الدراهم وافرغه كله في الكوب ولكن دون جدوى!! فقال له الفقير:ان الكوب لم يمتلئ يا سيدي؟!
    نظر اليه الغني بدهشة وقال:لكن لقد نفذت كل اموالي ولم يمتلئ هذا الكوب الصغير!!
    اجابه الرجل: هل تعرف لماذا لم تستطع بكل اموالك ان تملئ كوبا صغيرا؟؟
    ثم رفع الكوب فاذا  هو مثقوب من الاسفل وتحته حفرة عميقة...ثم قال له الرجل : لقد ابتلعت هذه الحفرة كل اموالك دون ان تمتلئ. وكذلك هو التفاخر والتباهي بكرمك وسخاءك وعطائك للفقراء والمحتاجين فإنه يبتلع اجرك وثوابك ويضيع حسن صنيعك بتفاهة اقوالك، ثم رد اليه الرجل امواله وهكذا فهم الغني الدرس وعرف بان اجر الاحسان يكمن في  العطاء بالكتمان .

    جميع الحقوق محفوظة لدى موقع Nawder
    1. قصة جميلة 😉😉😊

      ردحذف
    2. قصة رائعة بارك الله فيك
      انا اكتب قصص و خواطر فإذا احببت ارسلها لك عبر الاميل

      ردحذف
    3. قصة رائعة بارك الله فيك
      انا اكتب قصص و خواطر فإذا احببت ارسلها لك عبر الاميل

      ردحذف
    4. قصة رائعة بارك الله فيك
      انا اكتب قصص و خواطر فإذا احببت ارسلها لك عبر الاميل

      ردحذف
    5. قصة رائعة بارك الله فيك
      انا اكتب قصص و خواطر فإذا احببت ارسلها لك عبر الاميل

      ردحذف
      الردود
      1. لكن يجب أن تكون أنت من كتبتها

        حذف
    6. أزال المؤلف هذا التعليق.

      ردحذف
    7. نفس القصه في كتاب لغتي الخالدة

      ردحذف
    8. تجنن القصة وبيها عبرة

      ردحذف
    9. القصة جميل اعجبتني

      ردحذف
    10. قصة رائعة جدا فيها عبره
      الله يوفقك اخي استمر❤

      ردحذف
    11. قصة جيدة و عبرتها صحيحة

      ردحذف
    12. انها قصة جميلة ومثيرة ورائعة ميرسي

      ردحذف