-->

قصة الملك و العجوز الحكيم

قصة الملك و العجوز الحكيم

    قصة الملك و العجوز الحكيم




                                                                      
    مرحبا احبائي زوار موقع ناودر الكرام،نقدم لكم اليوم قصة مضحكة جدا رغبة منا في تسليتكم ورسم الابتسامة على وجوهكم الجميلة، حدثت هذه القصة في الزمن القديم،وابطالها رجل عجوزفقيروملك البلاد في ذلك الوقت،اذ سيجمعهما موقف طريف ومضحك لكننا سنتعلم منه معنى الكلمة الطيبة وأن نفعل الخيردون انتظار للمقابل،اليكم تفاصيل ما حدث بينهما واتمنى ان تعجبكم القصة :




    في احد الايام وفي احدى القرى البعيدة،كان يعيش فلاح عجوز فقير رفقة زوجته الضعيفة بعد ان كبر اولادهما وهاجروا الى المدينة،كان المسكينان يقطنان في كوخ قديم قد اهترء وشهد على قدمه الزمن،لكن العجوز قد اوتى قدرا من الحكمة و وكان كنزه من هذه الحياة القناعة وحسن المعاملة لمن يقربونه،وفي المقابل كان هناك ملك البلاد يعيش داخل القصور الفخمة ويتمتع بحياة الرفاهية،الا انه لاحظ ان الفساد وعدم الاحترام قد شاع في اوساط شعبه،ولم يعد للكلام الطيب وحسن العاملة مكان بينهم،فاصبح كل فرد منهم لا يفكرالا في مصلحته،وهنا اغتاظ الملك كثيرا وقرر ان يعلن في ارجاء الدولة انه من قال  كلمة طيبة له جزاء الف دينار مكافئة من الملك،




    وفعلا سمع الناس بهذا الخبر وتحمسوا للحصول على المكافئة الثمينة،وفي صباح الغد قرر الملك ان يخرج لرؤية ما اذا كان شعبه سيلتزم باوامره،وهل سيتخلون عن انانيتهم ويعاملون بعضهم بالكلمة الطيبة؟  فساريتجول في احياء ودروب المدينة يراقبهم لعله يرى فيهم شخصا يقول كلاما طيبا ويعطيه المكافئة،لكن كلما وقف امام جمع من الناس يجدهم مؤدبين في البداية مع بعضهم فيفرح،وماهي الا دقائق معدودة حتى يعودون الى طبيعتهم،فيصير كل واحد منهم يفكر في نفسه و يرجوا ان تكون المكافئة من نصيبه ويبدئون في الشجار بينهم وتتعالى اصواتهم من جديد،فيخيب ظنه فيهم ويعود ادراجه للقصر،




    ولكن الملك قد اقسم على نفسه ان يجد رجلا شريفاو طيبا يستحق المكافئة،فلا يعقل ان يفقد كل الناس اخلاقهم!! ومع هذه الحيرة قرر ان يذهب في الغد خارج المدينة قاصدا البوادي لعله يجد ما يشفي صدره ويطمئن قلبه،وفي الصباح الباكر وبينما هو يتجول بين الحقول رفقة حاشيته التقى بالرجل الفلاح العجوز الذي ذكرناه سابقا،فوجده يغرس شتيلة من شجرة الزيتون فخاطبه الملك ضاحكا:"لماذا تغرس شجرة الزيتون وهي تحتاج إلى عشرين سنة لتثمر؟وأنت عجوز في التسعين من عمرك، وقد دنا أجلك!!"  فقال الفلاح العجوزللملك بكل ادب وطيب نفس: "يا سيدي السابقون قد زرعوا ونحن حصدنا،ونحن ايضا علينا ان نزرع لكي يحصد اللاحقون من بعدنا " اعجب الملك برده فقال له " أحسنت فهذه كلمة طيبة" فأمر أن يعطوه الف دينارمكافة لانه يستحقها، فأخذها الفلاح العجوز فرحا وابتسم.....




    فقال له الملك: لماذا ابتسمت؟ فقال الفلاح وعيناه تبرقان بالسعادة : " شجرة الزيتون تثمر بعد عشرين سنة وشجرتي أثمرت الآن " فقال الملك: أحسنت،أعطوه الف دينار أخرى، فأخذها الفلاح وابتسم فقال الملك : "لماذا ابتسمت؟ " فقال الفلاح : " شجرة الزيتون تثمر مرة واحدة في السنة وشجرتي أثمرت مرتين " فقال الملك : "أحسنت أعطوه الف دينار أخرى"  ثم تحرك الملك بسرعة من عند الفلاح...وفي الطريق ساله رئيس الجند : "لماذا تحركت بهذه السرعة من عند الفلاح يا سيدي؟"  فقال الملك :"إذا جلست معه لوقت اطول فإن خزائن اموال الدولة ستنتهي وكلمات الفلاح العجوز لن تنتهي ..هههه


    وفي النهاية اعزائي اتمنى ان تكونوا قد استمتعتم بهذة القصة واستطعنا رسم الابتسامة على وجوهوكم ولا ننسى دائما اخذ العبر "فعلى نياتكم ترزقون"